صحيفة بانوراما اليوم

وداعاً طبيب الغلابة .. مصر تنعى الدكتور محمد مشالي !!

نعى فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، "طبيب الغلابة" الدكتور محمد مشالي، الذي توفي، الثلاثاء، عن عمر ناهز السادسة والسبعين. وقال شيخ الأزهر في تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "رحم الله طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي، وأسكنه فسيح جناته، ضرب المثل في الإنسانية، وعلم يقينًا أن الدنيا دار فناء، فآثر مساندة الفقراء والمحتاجين والمرضى، حتى في آخر أيام حياته". وأضاف شيخ الأزهر: "اللهم اخلف عليه في دار الحق، وأنزله منزلة النبيين والصديقين والشهداء، إنا لله وإنا إليه راجعون".

 وذاع صيت الدكتور محمد عبد الغفار مشالي "طبيبة الإنسانية" لخدمته الفقراء على مدى أكثر من 50 عاما، سواء من خلال تقاضيه رسوم لا تتراوح بين 3 و10 جنيهات نظير إجراء الكشف الطبي، وصولا إلى الكشف المجاني على غير القادرين على دفع هذا المبلغ الزهيد، بل وإتمام الفحوص الطبية على نفقته الشخصية، سواء كانت تحاليل أو أشعة وحتى شراء الدواء.

وتكدست مواقع التواصل الاجتماعي بكلمات الرثاء والدعاء له بالرحمة، لما كان يمثله من نموذج إنساني نادر في خدمة الفقراء وإعلاء الإنسانية فوق أي اعتبار.

للأعلى