صحيفة بانوراما اليوم

هكذا نعى برنامج "قلبي اطمأن" طبيب الغلابة محمد مشالي

أثار رحيل الدكتور محمد مشالي الشهير بـ"طبيب الغلابة" فجر اليوم، حالة واسعة من الحزن عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن وهب حياته للفقراء من خلال مهنته.

ونعى برنامج "قلبي اطمأن" الذي كان سببا في شهرة طبيب الغلابة بعد أن حل ضيفا في إحدى حلقاته مع غيث الشاب الذي يقدم أعمالًا خيرية في برنامج "قلبي اطمئن" ورفض تلقي أي مساعدات واهبًا إياها للفقراء. وعبر صفحته على Instagram، نشر البرنامج صورة الدكتور محمد مشالي وعلق عليها "رحيلك سيترك فراغاً في حياة الكثيرين... رحمك الله وتقبل صالح أعمالك"

وقد رحل طبيب الغلابة فجر اليوم إثر هبوط مفاجئ في الدورة الدموية عن عمر يناهز 70 عاما.

للأعلى