الثلاثاء, ٢٨ سبتمبر

تفاصيل الخبر

نجم السيتي المتهم بالاغتصاب.. هل سيبقى في السجن؟

تلقى بنجامين ميندي، مدافع مانشستر سيتي، صدمة كبرى أثناء تواجده في الحبس الاحتياطي بمدينة ليفربول.

 

وكانت الشرطة البريطانية قد اتهمت ميندي بالاغتصاب، بعد 3 شكاوي قُدمت من أشخاص تتخطى أعمارهم 16 عامًا، في الفترة ما بين شهري تشرين الأول/أكتوبر 2020، وآب/أغسطس 2021.

 

ووفقًا لشبكة "سكاي سبورتس"، فإن محكمة تشيستر كراون حددت يوم 24 يناير/كانون ثان 2022 موعدًا لمحاكمة اللاعب الفرنسي، وهو ما يعني أن الأخير سيظل في السجن حتى هذا التاريخ، بعد أن رفضت المحكمة إطلاق سراحه بكفالة الشهر الماضي.

 

ولفتت الشبكة إلى أن الجلسة الأخيرة لميندي، لم تشهد توجيه التهم إليه، ولم يتم تقديم أي التماسات خلالها، لكنها تناولت إلى حد كبير الأمور الإدارية قبل المحاكمة.

 

وستُعقد جلسة استماع أخرى، في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر، وقالت إليانور لوز كيو سي، محامية ميندي، إنها سترفض التهم الموجهة للاعب في ذلك التاريخ