تفاصيل الخبر

احذر.. هذه الأسماك تسبب ظهور الكرش

تشتهر الأسماك بمذاقها اللذيذ والساحر وخصوصاً إذا كانت طازجة، واحتوائها على عناصر الأملاح والمعادن بوفرة، ولكن عندما يتعلق الأمر بإنزال الوزن تعد بعضها الخيار الأسوء.

 

 

كشف تقرير أن المأكولات البحرية ليست كلها صحية، بل قد تعتبر خياراً أسوأ من الوجبات السريعة، وفق موقع (Eat this Not that).

 

وأوضح التقرير أن هناك أنواعاً معينة من الأسماك التي لا تعتبر خياراً صحيحاً لإنقاص الوزن، بل على العكس تتسبب في زيادة الكرش.

 

سمك السلمون الأطلسي

فعلى رغم أن سمك السلمون البري يحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3، والتي تقاوم الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، إلا أن سمك السلمون الذي يتم تربيته في المزارع مليء بأوميغا 6 الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون ما يمكن أن يسبب زيادة الوزن.

 

سمك البلطي (آيستوك)

 

ويحتوي سمك البلطي على مستوى فلكياً من أوميغا 6، لذلك يعتبر هذا النوع الأسوأ على بطنك من اللحوم المقددة أو حتى الكعك المحلى.

 

بالإضافة إلى ذلك، تتم تربية معظم البلطي في المزارع ويتغذى على نظام غذائي من الذرة بدلاً من نباتات البحيرة والطحالب، مما يجعله من المأكولات البحرية غير الجيدة.

 

 

سمك القرميد وسمك أبو سيف

 

يحتوي هذان النوعان من الأسماك على مستويات عالية بشكل خطير من الزئبق، والذي يعمل كمعطل للغدد الصماء: كهرمون مزيف يخدع جسمك في الاحتفاظ بالدهون، وحرق سعرات حرارية أقل، وتقليل مستويات هرمون اللبتين، وهو هرمون ينظم الشهية.

 

وسمك القرميد لديه أعلى مستوى من الزئبق بين جميع أنواع الأسماك، مع 1.45 جزء من الزئبق لكل مليون أو 45% أعلى من الحد الأقصى المسموح به لوزارة الزراعة الأميركية.

 

معظم الأسماك المقلية

 

قد يبدو هذا مبالغاً فيه، لكن ليس كثيراً، فالقاعدة الأساسية هي أنه إذا لم تكن شريحة السمك مشوية، فتخطها ولا تتناولها.

 

فقد تحتوي رقائق السمك والبطاطا المقلية على (1970) سعرة حرارية و (136) غراماً من الدهون، فحتى الخيارات التي تبدو صحية يمكن تحضيرها بالزبدة والصلصات التي تزيد من سعراتها الحرارية وجودتها.