الثلاثاء, ١٨ يناير

تفاصيل الخبر

مصرف أمريكي: النفط قد يقفز إلى 150 دولارا رغم "الهجوم السياسي" عليه

يرجح مصرف استثماري عالمي، ارتفاع أسعار النفط "بشكل كبير" من مستوياتها الحالية، نظرا لاعتماد العالم العميق على الوقود الأحفوري، مشيرا إلى احتمال وصولها إلى 150 دولارا للبرميل.

 

وقال كريستوفر وود، الرئيس العالمي لاستراتيجية الأسهم في بنك "جيفريز" الاستثماري الأمريكي، لشبكة "سي إن بي سي" يوم الأربعاء: "في عالم أعيد فتحه حقا - وهو أمر كبير - يمكن أن يرتفع سعر النفط بشكل كبير".

 

وأضاف: "وصل النفط إلى أكثر من 80 دولارا مع إغلاق الكثير من بلدان آسيا، ولا تزال حدود الصين مغلقة فعليا. في عالم أعيد فتحه بالكامل حقا، يمكن أن يرتفع سعر النفط إلى 150 دولارا لأن قيود العرض كبيرة".

 

وقال الخبير الاستراتيجي إن "الهجوم السياسي" على الوقود الأحفوري في السنوات الأخيرة أزال الحافز للاستثمار في القطاع رغم أهميته المستمرة، مشيرا إلى أن 84% من الطلب العالمي على الطاقة العام الماضي، تمت تلبيته بالوقود الأحفوري.

مقترحات من

 

وأردف: "القضية بالنسبة لي ليست سعر النفط، القضية هي الجائحة، فسعر النفط سيرتفع في عالم أعيد فتحه بالكامل لأن لا أحد يستثمر في النفط، لكن العالم لا يزال يستهلك الوقود الأحفوري. لذا يمكن أن يرتفع النفط كثيرا ويمكن أن يؤدي ذلك بالتأكيد إلى تصعيد الخوف من التضخم".

 

بعد ظهر يوم الأربعاء، بلغت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي الدولي نحو 71.90 دولار للبرميل، فيما كانت العقود الآجلة للخام الأمريكي عند 68.50 دولار للبرميل.