تفاصيل الخبر

أحمد فهمي يحدث ضجة بتصريحاته عن الفن" مش عيب يكون بدون أخلاقيات" ،

كشف الفنان المصري أحمد فهمي عن رفضه الهجوم على الأعمال الفنية التي تقدم من أجل الترفيه والتسلية، مؤكدا أن الفن أحد أدواره تشكيل وعي المجتمع ولكن لا يمكن وضع الأخلاقيات والقيم في غير مكانها الدرامي.

 

 

و جاء ذلك خلال تواجده في مقعد الكتابة من أجل المشاركة في ندوة خاصة بعنوان "سماء الفن والكتابة" ضمن فعاليات الدورة ال53 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، وفق (سيدتي).

 

و قال فهمي: "إن الفن مهم في تشكيل وعي المجتمع، ومن وجهة نظري، مقدرش احط في فيلم أخلاقيات ومش في مكانها هبقى نصاب ومش كل عمل لازم يبقى خارج منه بتعلم حاجة منه".

 

 

وأكد على أن الفن لعب دورا كبيرا في تشكيل وعي ووجدان المجتمع، والقاء الضوء على سلبياته وإيجابياته أيضا، فالفنان عادل إمام قدم مع الكاتب الراحل وحيد حامد مجموعة متنوعة من الأعمال السينمائية الناجحة التي ناقشت العديد من سلبيات المجتمع.

 

و أضاف" مش عيب تكون الأعمال الفنية للتسلية ومفيهاش أخلاقيات يعني فيلم سمير وشهير وبهير مقدرش احط فيه اخلاقيات لأنه ترفيهي ولكن هدفي فيه إن تكون الأسرة مترابطة وتروح السينما تتفرج وتتسلى، واحترمه في الضحك".

 

 

و تابع" النقد الآن أصبح قاس على فنانين كثيرين ويعتمد في حكمه على السطحية وليس الموضوعية، مشيرا إلى كتاب "فن كتابة القصة" الصادر عن المركز القومي للترجمة، والذي يعد من أهم الكتب التي تساعد على كتابة السيناريو"، مشيرًا إلى أن الكتابة أصعب بكثير من التمثيل، بسبب أن الكاتب يعمل على شيء غير موجود، ويعتمد على الخيال.

 

 

وحول صراع الألقاب داخل الوسط الفني أكد فهمي على أن نجم النجوم على مدار تاريخ السينما المصرية هو الكوميديان الراحل اسماعيل ياسين، حيث قال: "في رأيي إسماعيل ياسين هو أكثر فنان يستحق لقب نجم في مصر، لأن اسمه بيجيب فلوس.. يعني كان الفيلم بيحمل اسمه وجوا الفيلم اسم شخصيته مش إسماعيل فده فنان بيبيع باسمه، وانا بتكلم من وجهة نظري كنجومية ماليش علاقة بنجاح".

 

 

وتابع أحمد فهمي" السوشيال ميديا حولت العالم عبثي وافتراضي وصعب السيطرة عليه وكفنان بتحاول تجمل الصورة، لإرضاء الجمهور، والجمهور من حقه يقول رأيه".

 

 

و يذكر أن الفنان أحمد فهمى، كشف مؤخرا عن رغبته في اعتزال السوشيال ميديا بشكل نهائى، لافتا إلى أن الحسابات الرسمية تخضع إداراتها لشركة متخصصة ولن تغلق لأسباب تتعلق بالترويج لأعماله الفنية، ولكن حديثه عن "الحسابات الخاصة" مؤكدا إنه يريد الحياة في عالم "حقيقي" وبعيدت عن الآراء المريضة.