تفاصيل الخبر

هل من الضروري إصطحاب عجلة إحتياطية في السيارة؟

كشف خبراء نادي السيارات ADAC الألماني بأن طاقم إصلاح إطارات يمثل بديلا جيدا للعجلة الاحتياطية.

 

ويأتي رأي خبراء نادي السيارات الألماني في وقت تتخلى فيه الكثير من الموديلات الحديثة عن الإطار الاحتياطي بهدف تقليل استهلاك السيارة من الوقود، وفق (العين الإخبارية).

 

 

وأوضح الخبراء أن الطاقم المكون من بعض المعدات الخاصة بإصلاح الإطارات يتميز بتوفير المزيد من المساحة المخصصة للأمتعة، كما أنه أخف وزنا من الإطار الاحتياطي، لكن يعيبه بأنه لا يصلح جميع الأضرار التي قد تلحق بالإطارات.

 

وأوصى الخبراء بفحص المنطقة المتضررة من الإطار في البداية، مع العلم بأن مادة الرأب تساعد فقط في حالة الثقوب، التي لا يتعدى حجمها بضعة ملليمترات، وعلى المداس فقط.

 

ومن الإجراءات المهمة أيضا عدم المسارعة في إزالة الجسم الغريب المسبب للضرر، وذلك لأنه في الغالب يكون هو نفسه المساعد على غلق الثقب، كما أن سحبه للخارج قد يضر بالإطار.

 

 

وبعد عملية الإصلاح يراعى القيادة على سرعة منخفضة لا تتجاوز 80 كلم/س، بعدها يتم التوجه للمراكز المتخصصة في إصلاح الإطارات لمعاينة الضرر ومدى النجاح في علاجه أو تغيير الإطار إن تطلب الأمر.

 

 

و يمكن أيضا القيادة بحذر مع وجود جسم غريب في الإطار إذا لم ينتج عن ذلك ثقب أو لم يكن هناك فقد كبير في ضغط الهواء يضر حتى الوصول لمركز الإصلاح.

 

ومن الإجراءات الهامة التي ينصح الخبراء مالك السيارة بالقيام بها دائما من أجل صيانة الإطارات، هي عملية تدوير إطارات السيارة بشكل دوري، وذلك باستبدال أماكن الإطارات من الجهة اليمنى للجهة اليسرى ومن الأمام للخلف والعكس صحيح.

 

ويقول الخبراء: "من فوائد هذا الفعل، إطالة عمر الإطارات لأطول فترة ممكنة، نظرا لأن عملية التدوير من العوامل التي تسهم بشكل مباشر في صمود عمل الإطارات بكفاءة لفترات أطول وكذلك منح الإطارات الفرصة على اختبار السير بكافة أرجاء السيارة ما يعني تعرضه للتهالك والإهرتاء بشكل متساوي".