تفاصيل الخبر

تعرف على الفوائد المذهلة التي تحصدها من البرتقال وقشوره ؟

يربط جميعنا بين تناول الحمضيات وبالأخص البرتقال، والاستفادة من فيتامين (سي)، لكن ماذا هنالك أبعد من تلك الفائدة؟

 

 

إليكم أبرز الفوائد التي تحصدونها عند تناولكم البرتقال، وفق ما نشرته صحيفة (سكاي نيوز):

 

 

صحة القلب

يرتبط استهلاك فاكهة البرتقال وعصير البرتقال بالعديد من الفوائد الصحية للقلب، وذلك بفضل العناصر الغذائية التي يحتوي عليها بشكل طبيعي.

 

هناك نوعان من مركبات (الفلافونويد) الموجودة في البرتقال، (هيسبيريدين) و(نارنجينين)، وهما مسؤولين عن العديد من الفوائد المذهلة التي يقدمها تناول البرتقال، وتظهر الدراسات أنه عند تقييم النساء على وجه التحديد، يرتبط تناول كميات أكبر من مركبات الـ (فلافونويد) بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية.

 

المناعة

يحتوي البرتقال بشكل طبيعي على (كاروتينات) مثل (بيتا كاروتين) و(بيتا كريبتوكسانثين)، وهي مغذيات تدعم صحة المناعة بشكل طبيعي.

 

وبالطبع يساعد فيتامين سي في تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء، والتي يمكن أن تساعد في محاربة الالتهابات في الجسم.

 

البشرة

يمكن أن يساعد البرتقال في الحفاظ على نظارة البشرة بطريقة طبيعية، ويأتي الدعم من فيتامين سي الذي يدعم إنتاج الـ(كولاجين)، ومن ال(كاروتينات) التي تحارب الجذور الضارة للجلد، لذلك يمنح البرتقال جسمك تغذية للبشرة من الداخل إلى الخارج.

 

الالتهاب

يرتبط الالتهاب المزمن ببعض النتائج غير المواتية، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان والسكتة الدماغية ومرض السكري من النوع الثاني.

 

والبرتقال من الأطعمة التي قد تساعد في مكافحة هذه الحالة، وقد تكون مادة ال(فلافونويد الهسبريدين) الموجودة في البرتقال وعصير البرتقال هي السبب في هذا الدور المضاد للالتهابات.

 

قشر البرتقال

في حال الحاجة إلى فائدة قصوى، فبالإمكان دمج قشر البرتقال إلى نظامك الغذائيلإحتوائه على عناصر غذائية مثل فيتامين سي وألياف وكالسيوم.

 

بالإضافة إلى ذلك، تعد القشور مصدرا غنيا بمادة اليمونين، وهو مركب له فوائد فريدة مضادة للالتهابات ومضادة للسرطان.