صحيفة بانوراما اليوم

السيارات "ستتكلم" مع بعضها في المستقبل بفضل هذه التقنية

ما كان يُعتقد في السابق أنه مستحيل سيصبح حقيقة قريبًا ، لأن الخبراء يطورون حاليًا تقنيات جديدة يمكنها جعل السيارات "تتحدث" مع بعضها البعض أثناء السير على الطريق.

وبحسب "ديلي ميل" يوم الاثنين ، فإن السيارات المستقبلية ستكون قادرة على استخدام تكنولوجيا الاتصالات من الجيل الخامس ، والتي ستوفر سرعات إنترنت أسرع بعشرات المرات مما هي عليه الآن.

وكما أكد علماء التقنية ، فإن الجيل الخامس من الإنترنت سيمكن السيارات من التحدث مع بعضها البعض وتعريف السائقين على مخاطر الطرق مثل الثلج والحفر.
 

سيسمح الإنترنت باستخدام تكنولوجيا الجيل الخامس لنقل المعلومات عبر الهواتف المحمولة بسرعة كبيرة ، مما يجعل التواصل بين السائقين والسيارات الأخرى أمرًا سهلاً للغاية.
 

تقوم شركات السيارات بدمج تكنولوجيا 5G في مركباتها الحديثة كمساعدة مستقلة للقيادة وأدوات توليد الطاقة.

يعتقد الخبراء في جامعة جلاسكو اسكتلندا أن الوصول إلى الإنترنت عالي السرعة عبر تقنية 5G سيحسن أيضًا سلامة السيارات ، مما يجعلها أكثر أمانًا من سيارات اليوم ، وبالتالي تقليل حوادث المرور. ووفقًا لأرقام منظمة الصحة العالمية ، تتسبب الحوادث المرورية في وفاة مليون و 300000 إصابة و 50 مليون إصابة كل عام.

للأعلى