صحيفة بانوراما اليوم

انتصرت على السرطان وكورونا وولدت طفلاً معجزة ..

تغلبت على سرطان الثدي بعد معركة دامت 4 سنوات، ثم عانت هي وزوجها دانيال من موجة من العواطف عندما أصيبا بالفيروس التاجي "كورونا المستجد فوسط الأزمات والمحن تولد السعادة، فعلى الرغم مما يمر به كثير من الأشخاص من ضرر بسبب الأمراض أو فيروس كورونا،

قد يكون هناك أمل، فقد تلقت أم بريطانية قد تعافت من السرطان، أسعد خبر بوصول طفلها، بعد معاناة مع المرض القاتل، بالإضافة إلى نجاتها هي وزوجها من فيروس كورونا. وولدت الطفلة وفقا لتقرير جريدة " dailystar" ، وسط تأمين طبى بعد إصابة والدتها كيت فوكسال وزوجها دانييل بندي بكوفيد -19 قبل أسابيع من ولادتها.

وقالت الأم كيت التى تعمل ممرضة فى وحدة العناية المركزة ، أنها تصورت كل الصعاب بعد محاربة سرطان الثدي ، ولكنها الآن "حصلت على معجزة لها". هزمت كيت الفيروس التاجي في وقت مبكر من فترة حملها بعد أن أصيب زوجها ، حيث أصيب الزوجان بعدما ظهرت على أوستارا أعراض Covid عندما كان الجنين في عمر أيام فقط. وأفاد التقرير وفق اليوم السابع أن الأم التى تبلغ 36 سنة ، تغلبت على سرطان الثدي بعد معركة دامت 4 سنوات، ثم عانت هي وزوجها دانيال من موجة من العواطف عندما أصيبا بالفيروس التاجي. وبدأ الزوج فى عزل نفسه أولاً عندما فقد حاسة التذوق والشم، ثم طورت هي اعراض ارتفاع درجة حرارة بعد ذلك فقدان الشم والتذوق والسعال المستمر، قبل تشخيصها بالفيروس.

وأوضحت كيت: "لقد كان الأمر مخيفًا حقًا، أعلم أن الأعراض التي أعانيها كانت خفيفة نسبيًا ، ولكنني سأقترب منها قريبًا جدًا من الولادة، فقد عملنا بجد للحمل وكان هناك خوف من أن الفيروس قد يتحول إلى خطورة ، وقد ينتهي بي الأمر في المستشفى. أنجبت في وحدة ولادة سانت ماري في بول ببريطانيا ، بعد 3 أيام فقط من إنهاء العزلة، إلا أنه تم نقل المولودة مرة أخرى إلى المستشفى مع طفح جلدي ودرجة حرارة عالية وخشي والداها من الإصابة بالفيروس، لكنهم شعروا بالارتياح عندما ظهر اختبار فيروس التاجي وظهر خلوها من الإصابة .

قالت كيت: "لحسن الحظ ، مكثنا 48 ساعة ولكنهم كانوا الأكثر رعبا في حياتي، لدينا الآن طفلنا المعجزة ، لكننا شعرنا بالقلق لمدة يومين .

للأعلى