صحيفة بانوراما اليوم

ريهام سعيد لبعض وسائل الإعلام: اديتوا الناس فكرة غلط عني !!

نفت الإعلامية ريهام سعيد التصريحات التي نسبت إليها مؤخرا، حول تعليقها على قرار المحكمة بمعاقبة سما المصري بالحبس 3 سنوات و300 ألف جنيه غرامة، لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور.

نشرت ريهام فيديو جديد عبر حسابها على Instagram، أوضحت خلاله أنها منذ بدء قضية سما المصري لم تعلق على الموضوع بأي وسيلة، ولم تتواصل مع أي صحفي بشأنه، لذلك أي تصريحات منسوبة إليها في هذا الشأن غير حقيقية. تابعت: "أنا عندي حاجات أهم بكتير.. أنا مركزة في شغلي وحياتي مبعلقش ع حد.. ولو سمحتوا بعض السادة الصحفيين اللي بيكتبوا أخبار مغلوطة عني من زمان وادوا الناس فكرة مش حقيقية.. والبرامج اللي بتقول تقول أخبار مش حقيقية عني برا مصر وجواها.. بيتهيألي كفاية.. من كتر ما اديتوا الناس فكرة مش حقيقية عني بقيت مش عارفة نفسي". أضافت ريهام: "لو سمحتوا أنا لا عايزة حد يعلق عني ولا أعلق على حد .. أنا أكبر وارقى من إن يتقال على لساني كلام زي ده، ده نصيبي.. الحقيقية أنا عندي أمل إن الموضوع ده يقف، في صحفيين محترمين كتير مبيعملوش ده".

كانت الدائرة الأولى بمحكمة جنح القاهرة الاقتصادية، برئاسة المستشار رامي منصور، قد قضت يوم السبت الماضي، بمعاقبة سما المصري بالحبس 3 سنوات و300 ألف جنيه غرامة، لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور. وكشفت أوراق الاحالة من النيابة العامة، للمحكمة الاقتصادية، أنه فى 24 ابريل 2020 أمر رئيس نيابة الشئون المالية والتجارية والتى شملت توجيه الاتهام ضد سامية أحمد عطية عبد الرحمن، والشهيرة بـ"سما المصري".

وكشف أمر الإحالة أن المتهم فى شهر أكتوبر عام 2019، بدائرة قسم الأزبكية، بمحافظة القاهرة، نشرت بقصد العرض صورًا خادشه للحياء العام بأن بثت عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك- انستجرام- يوتيوب" مقاطع مصورة لها تبرز فيها مفاتنها مصحوبة بعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية، على نحو يخدش الحياء العام وعلى النحو المبين بالتحقيقات.

للأعلى